خلال اجتماعه مع المنظمة الفرانكفونية وزير المالية مصر ترحب بالتعاون مع المنظمة الفرانكفونية في مختلف المجالات

أكد عمرو الجارحي وزير المالية على سعى مصر المستمر في تأكيد اواصر التعاون بينها وبين البلدان الاخرى من خلال دورها الفعال الذى يأتي في اطار تبادل المعارف والخبرات الفنية والتكنولوجية على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعيةوذلك باعتبارها عضو من اعضاء المنظمة الفرانكفونية التى تساهم بشكل كبير فى تنسيق الرؤى والسياسات المختلفة للدول الاعضاء فى المنظمات والمحافل الدولية.

 جاء ذلك خلال استقبال الجارحي لوفد من المنظمة الدولية الفرانكفونية يترأسه منصف فولاين مستشار الشئون الاقتصادية لسكرتيرة المنظمة بحضور احمد كوجك نائب وزير المالية للسياسات المالية.

واكد الجارحي على اهمية بحث القضايا والتحديات التى تواجه اعضاء المنظمة من خلال تبادل سبل التعاون والخبرات في المجالات المختلفة والتى منها الشراكة مع القطاع الخاص PPPوكيفية توسيع نطاق عمل القطاع الخاص واشراكه مع القطاع العام وتحقيق المعايير التي تجعله اكثر ملائمة لاحتياجات السوق لجذب مزيد  من الاستثمارات والمشروعات فى كافة المجالات وخلق فرص عمل للشباب  وهو ما سيؤثر بالتالي على تطوير كافة القطاعات الاخرى بالإضافة الى  مناقشة القضايا والتحديات  المتعلقة بالدول الافريقية من خلال مواصلة انعقاد ورش العمل والسيمينارات فيما يتعلق بالتحديات التي تواجه اقتصادات تلك الدول .

واشار الجارحي الى ان مصر تعمل دائما على استكمال ما بدأته والمضي بخطى ثابتة فى مسار برنامج الاصلاح الاقتصادي حيث قطعت مصر شوطا طويلا فى اقرار عدد من البرامج التنموية لتعافى الاقتصاد المصري تضمنت اعادة هيكلة الدعم للوصول الى مستحقيه و توسيع قاعدة الحصر والايرادات الضريبية الى جانب الانتهاء من ميكنة الموازنة العامة للدولة وزيادة الاستثمارات المباشرة.

ومن جانبه اكد مستشار الشئون الاقتصادية للمنظمة الفرانكفونية ان المنظمة قد توسعت فى دورها لكى لا يشمل فقط تعليم ونشر اللغة الفرنسية من خلال برامج تدريب مدعمة تقدمها المنظمة للدول الاعضاء بها ولكن ايضا  عدد من المشروعات التنموية الاخرى والتي منها برامج لتطوير التعليم وتمكين المرأة والعمل على تحقيق التنمية المستدامة بتلك الدول .

واضاف ان دور المنظمة كذلك يأتي فى اطار تنسيق ودعم موقف وزراء المالية الافارقة استعدادا لاجتماعات الخريف بالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي  الى جانب دعم الاقتصاد والتنمية للدول الاعضاء بناء ا على طلب الدول الاعضاء خلال انعقاد المنظمة السابق بداكار .

واكد اننا حريصون خلال الفترة القادمة على تقديم حزمة من المشروعات وبرامج التدريب وتبادل الخبرات والتعاون في مختلف المجالات بين دول المنظمة ومصر باعتبارها عنصر فعال وذو اقتصاد يسعى الى تحقيق نمو مستقر ومستدام.

جدير بالذكر ان عدد الدول الاعضاء بالمنظمة يبلغ 54 دولة عضو ويتم عقد اجتماع قمة للمنظمة كل سنتين كما يعقد المجلس الدائم للمنظمة الفرانكفونية ثلاث مرات بالعام كما تعمل المنظمة من خلال اربعة اجهزة من أبرزها اتحاد العمٌد الفرنكفوني واتحاد الجامعات الفرانكفونية وجامعة سنجور بالإسكندرية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s